عام من الأزمات- كلام في السياسة- 2000/2001

عام من الأزمات- كلام في السياسة- 2000/2001
المؤلف: محمد حسنين هيكل

تخصص مجلة “وجهات نظر” مساحة واسعة في كل شهر للصحفي محمد حسنين هيكل يتابع فيها إصدارات ووثائق وأحداثا وقضايا مما يطرح على مدى العام، وكان كتاب “عام من الأزمات” مجموعة من قضايا عام 2000/ 2001 مثل “المسلمون والأقباط” و”رئاسة الدولة في مصر” وقراءات في وثائق ومذكرات مما يفرج عنه للباحثين في الوثائق البريطانية مثل يوميات اللورد “وودرو وايات”، الذي كتب عن أهم الشخصيات البريطانية من الملكة والأمراء والأميرات ورؤساء الحكومات والشخصيات العامة السياسية والصحفية والأدبية في بريطانيا وأوروبا، وقراءات في كتب ووثائق أخرى مما تصدره دور النشر، ومنها وثائق إسرائيلية بعضها سري وبعضها منشور حول حرب عام 1967 ويوميات مؤسس دولة إسرائيل “دافد بن غوريون” وكتابات لمؤرخين يهود وإسرائيليين مثل “آفي شلايم” الأستاذ بجامعة أوكسفورد و”أفنيركوهين” وكانت حصة هذه الوثائق أكثر من ثلثي الكتاب.
ويمزج هيكل بين قراءته للكتب والوثائق وملاحظاته وتجاربه الشخصية وتعليقاته الأقرب إلى الذكريات والسيرة الذاتية، وهو أسلوب فيه كثير من الثراء الفكري والأدبي والتباهي الذي قد يغفره القارئ لمثل هيكل أو يتحمله منه.

محمد حسنين هيكل يتحدث عن هموم الداخل وهموم الجوار من خلال مقالات كتبها في حينها في جملة وجهات نظر وأودها لاحقاً طي هذا الكتاب. وهموم الداخل أي واقع المجتمع المصري السياسي هي كثيرة والتي طاف منها على سطح المشاهدات والتي أثارت في حينها زوبعات شدت هيكل إلى تحليلها فكان له أن يسجل عند منعطفاتها رؤياه والتي جاءت حول مواضيع وقضايا هي: عن المسلمين والأقباط حيث تطرق إلى النقاط التالية: الدين والنيل، خطة كردينال ملكى، بعد ثورة 1952، السادات وشنودة. ودار الموضوع الثاني التي تناوله حول فكرة المستقبل المرهون بالماضي وطرح تلك الفكرة من خلال قراءاته حول كتاب جديد صدر في لندن وهو الجزء الثاني من يوميات اللورد “وودرو وايات” والتي جاء فهيا لقاء الخوارج والغرباء، الملكة إليزابيت الأم.. وقصص أخرى، مرجريت تاتشر بطلة لليوميات السرية. والقضية الثالثة التي تناولها بالتحليل هي قضية رئاسة الدولة في مصر حيث تحدث عن العمل السياسي ووسائله، والولاية والإدارة، وزحام حول مؤسسة الرئاسة، وعن الحضانات-الحافظات لقيادة العمل الوطني. وتطرق في موضوعه الثالث إلى مسألة الدين والسياسة والأدب، والموضوع الرابع في مجموعة هذه المقالات جاء بمثابة حديث حول قراءة في كتاب لمعلم أميركي هو الدكتور “جون لوكاس”، وحديث آخر حول مذكرات كتبها هيكل عن مقابلة تواصلت على مدى عشر ساعات مع جمال عبد الناصر، وحديث جاء على هيئة خواطر ومشاعر وردت على باله من وحي بعض الصحف المصرية والعربية خلال شهر يونيو/حزيران/2000.
هذا ما جاء في الشطر الأول من هموم الداخل. وشطر هموم الجوار حمل في طياته إضاءات حول الوثائق الإسرائيلية التي كشف من خلالها هيكل عن الخطوط الرئيسية في الاستراتيجية الإسرائيلية “حياة وقنابل ذرية”، وكشف عن مطالب إسرائيل والسلام المستحيل، كما كشف عن مأزق إسرائيل التاريخي من واقع ملفاتها السرية، وذلك من واقع حرب حزيران وساعة الصفر حينها، كاشفاً بعد ذلك عن مصدر السلاح الإسرائيلي وفاعليته في صنع النصر. وقد كان هدف هكيل من جمع هذه المقالات، أن يكون السجل مكتملاً وشاهداً على كلمة تقال في وقتها حاملة مسؤوليتها، مقابلة بما يترتب عليها اليوم وغداً.

المؤلف:
هذه فصولٌ كتَبتُها عن قضايا الساعة على امتداد الفترة ما بين مارس 2000 وفبراير 2001-وكلها في سياق الحوار المتواصل في مُهمَّة التنوير الذي تساهم فيها “وجهات نظر” بقسطٍ ودور.
والهدف من جمع هذه الفصول بين دَفَّتَى كتاب أن يكون السجل مكتملاً وشاهداً على كلمة تقال في وقتها، حاملة مسئوليَّتها، وقابلة بما يَتَرتَّب عليها اليوم وغداً.



رابط التنزيل Download

~ بواسطة a.alaraby في يونيو 1, 2007.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: