في صالون العقاد كانت لنا ايام

في صالون العقاد كانت لنا ايام
تأليف : أنيس منصور

ليس هذا عملا أدبيا فلسفيا تاريخيا دينيا شخصيا فقط، وإنما هو جيل.. عصر.. دنيا الأديب الكبير أنيس منصور الحائز على جائزة الدولة التشجيعية سنة 1963 وجائزة الدول التقديرية سنة 1982 .. وفي هذه الدنيا كل ملامح الجيل ، وعذاب العصر وحيوية التاريخ ، وروعة الفلسفة وحرارة الدين .. ثم هذا الضياع الذي عاشه أنيس منصور هو وجيله من الشبان.. وكان الأستاذ عباس العقاد هو العملاق والمثل الأعلى.. الهدف والطريق … البداية والنهاية . أو كان البداية وكان قيب النهاية فيد التقى به وسمعه وبكى عليه وتحيرت قدماه بين كل عباقرة العصر الأحياء والأموات.. * ففي صالون العقاد احتشدت كل العقول والأذواق والضمائر وكل الحديد والنار والقلق والعذاب والأبهة والكبرياء وكل المعارك بين المبادئ والقيم.. * ولكن كاتبنا الكبير أنيس منصور، الذي أصدر سبعين كتابا خرج سالما غانما وفي يده هذا الذي بين يديك : متاب من أروع الكتب التى صدرت فيا لخمسين عاما الماضية في عالمنا العربي .. إنه صالون العقاد بقلم انيس منصور أو صالون أنيس منصور على ضوء العقاد أو هو العقاد من اختراع أنيس منصور. أيا اخترت من هذه المعاني فإن متعتك مضمونة .. وهى متعه لا نهاية لجمالها وعمقها مع كتاب العام وكل عام!




رابط التنزيل Download

~ بواسطة a.alaraby في يونيو 1, 2007.

3 تعليقات to “في صالون العقاد كانت لنا ايام”

  1. بحبه جدا , والكتاب جميل جدا
    شكرا للمجهوده الرائع ده

  2. انا بدور على الكتاب ده بقالى كتير بجد ميرسى جدا

  3. شكرا جزيلا كتاب ممتاز يعطي صوره رائعه لحوارات ومناقشات ممتازه إختفت من حياتنا وحل مكانها مهاترات تافهه وقضايا أتفه – هل يعقل علي سبيل المثال أن تصبح قضية عصام الحضري هي أهم قضيه في مصر!!!!!!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: